طنجة ـ رضوان القسطيط

استدعت أجهزة الأمن الطفل أسامة الشعرة الذي اشتهر في وسائل الإعلام الوطنية والدولية خاصة الإسبانية منها ب"طفل الكلاشنكوف" كونه اصغر مقاتل في سوريا بعدما انتشرت صورة له على المواقع الإجتماعية وهو يحمل كلاشنكوف.

وقامت الأجهزة بالتحقيق معه وأسرته بخصوص عودتهم من سوريا، وقد أخلي سبيل أسامة بعد فترة قصيرة عقب ادلائه   بجميع المعلومات عن عودته من سوريا وعن والده الذي بقي على الحدود السورية التركية بعد أن أدركت العائلة أن القتال الدائر في سوريا ليس "جهادا".
كما عرف أسامة كونه أحد أيقونات حركة 20 فبراير بطنجة إذ كان يلهم الجماهير التي كانت تخرج في مسيرات الحركة بالشعارات التي كان يرفعها.