فتحت النيابة العامة المختصة بحثا قضائيا، ليلة أمس الأحد، لتحديد ظروف وملابسات حادثة سير تسببت بجروح مميتة، بين دراجة نارية تابعة للأمن الوطني، وضحية يبلغ من العمر قيد حياته 61 سنة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن أطوار هذه الحادثة جرت ليلة أمس الأحد بشارع محمد الخامس بسلا، وذلك عندما كان الهالك، الذي يمتهن البيع بالتجول، يعبر الشارع بعربته المجرورة قبل أن يصطدم بدراجة نارية تابعة للفرقة المتنقلة لشرطة النجدة، الأمر الذي تسبب له في جروح نقل على إثرها إلى المستشفى حيث وافته المنية.

وأشار البلاغ، إلى أنه تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، كما تم الاستماع لاثنين من شهود هذه الحادثة، وذلك في انتظار نتائج البحث الذي تجريه مصلحة حوادث السير لتحديد المسؤوليات في شأنها.