شرعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في التحقيق في مصدر ثروات عدد من الأسماء المعروفة بالقنيطرة، والتي لها صلة وطيدة بالموقوفين في ملف مرتبط بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريبها، الذي تفجر، مؤخرا، عقب اكتشاف قوارب تقليدية للصيد البحري تحمل أكياسا من مخدر الشيرا.

وأفادت يومية "المساء" في عدد الأربعاء(29يونيو)، أن المصادر أوضحت أن البحث التمهيدي مع المتهمين الستة في قضية تهريب أطنان من المخدرات إلى السواحل الإسبانية عبر المجال البحري  بالقنيطرة، كشف عن وجود شبكة منظمة، لها امتداد بأوروبا، تجني أموالا طائلة من هذه التجارة غير المشروعة يتم استثمارها في مشاريع سكنية وتجارية وخلق شركات عقارية تستغل كوجهة لتبييض عائدات المخدرات.