أفاد مصدر جيد الإطلاع أن المعطيات الأولية للتحقيق مع المسؤولين الموقوفين على خلفية مقتل المواطن محسن فكري بعد فرمه بآلية لجمع النفايات تفيد أن خليفة قائد المقاطعة الرابعة هو من أمر بطحن فكري.

وبحسب ما ذكره المصدر لـ"بديل"، فإن الخليفة هو من قال لمسؤول عن آلة فرم النفيات الموجودة بشاحنة جمع الأزبال، "إذا مبغاش ينزل طحن مو"، وهو من استدعى شاحنة جمع النفايات، بأمر من قائد المنطقة الرابعة، وهذا الأخير تلقى الأمر بدوره من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة".

وفي ذات السياق قال مصدر الموقع أن أحد تجار السمك بالتقسيط الذي يوجد ضمن الموقوفين، اعترف بأنه لمس باب الشاحنة من دون أن يتأكد إذا كان قد لمس الزر المخصص لتشغيل آلة الفرم بشاحنة جمع النفايات، وأنه جرى توقيفه بعدما ظهر في شريط فيديو واقفا بالقرب من الجهة التي يتواجد بها هذا الزر".

وأشار مصدر الموقع إلى أن "أنباء تروج حول تقديم هذا التاجر على أساس أنه هو من قام بتشغيل الآلة المذكورة، وجعله كبش فداء".

وحول نفس الملف علم "بديل"، أن سائق شاحنة جمع النفايات وثلاث عمال نظافة أخرين يوجدون رهن الاعتقال الاحتياطي منذ يوم الأحد 29 أكتوبر الجاري"، وأن ثلاثة من شركاء محسن لازالوا بمخفر الشرطة بعد استدعائهم للاستماع إليه في وقت سابق من يوم الاثنين 31 أكتوبر الجاري.

وكان ذات المصدر قد أفاد موقع "بديل" بأنه تم يوم الاثنين 31 أكتوبر الجاري اعتقال كل من قائد المقاطعة الرابعة، بمدينة الحسيمة، وخليفة باشا ذات المدينة، ومسؤول ميناء ومندوب الصيد بالحسيمة، ومدير شركة النفايات بالمدينة، من أجل التحقيق معهم على خلفية مقتل المواطن محسن فكري بعد فرمه بآلية لجمع النفايات.