قال العميد أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ويقصف الحوثيين في اليمن منذ 26 مارس اذار إن هدنة انسانية مدتها خمسة أيام دخلت حيز التنفيذ الساعة 11 مساء (20.00 بتوقيت جرينتش) يوم الثلاثاء 12 ماي.

وأضاف عسيري لقناة "العربية" التلفزيونية أن الحوثيين كانوا يقصفون مناطق حدودية سعودية في جازان حتى اللحظة الأخيرة وقبل دقائق من بدء الهدنة. وتابع أن هذا يجعله لا يثق في ان جماعة الحوثي ستلتزم بالهدنة.

وقال إن أي سفن إيرانية تبحر إلى اليمن يجب أن تحصل على تصريح من السلطات اليمنية أو من التحالف للقيام بالرحلة.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الأناضول بأن الاشتباكات تواصلت بعد مرور نصف ساعة من سريان الهدنة في حي المرور وحي صينة وسط المدينة، بالإضافة إلى سماع اشتباكات متقطعة بين مسلحين حوثيين والمقاومة في أعالي جبل صبر الذي يزحف الحوثيون للسيطرة عليه.

وكان المجلس العسكري بمحافظة تعز، الموالي للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قد رحّب بالهدنة الإنسانية، وحذّر من أي اختراق لها، كما أكد أن “يد المقاومة ستظل على الزناد لردع أي اختراق لهذه الهدنة”.

وكان وزيرا الخارجية السعودي عادل الجبير، والأمريكي جون كيري، قد أعلنا يوم الجمعة الماضي، عن هدنة إنسانية باليمن لمدة 5 أيام، تبدأ اليوم الثلاثاء الساعة 11 مساء بتوقيت اليمن (20:00 ت.غ)، مشروطة بتقيد الحوثيين بوقف إطلاق النار.

ووافقت جميع الأطراف على الهدنة، بمن فيهم الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وكان طيران التحالف شن مساء اليوم الثلاثاء، 7 غارات على مواقع للحوثيين في محافظة إب وسط اليمن، وذلك قبل 30 دقيقة على بدء الهدنة الإنسانية.