قال سكان إن طائرات حربية تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية قصفت مقاتلين حوثيين وقواعد عسكرية في 20 ضربة جوية على الأقل في أنحاء اليمن يوم الخميس 23 أبريل، رغم إعلان الرياض تقليص حملة القصف الجوي.

وكان التحالف أعلن يوم الثلاثاء إنهاء الحملة التي بدأها قبل نحو شهر في اليمن تحت اسم "عاصفة الحزم" وبدء عملية جديدة باسم "اعادة الأمل". لكن الضربات مازالت مستمرة. وقال متحدث سعودي فيما بعد إن القوات ستواصل استهداف تحركات الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وقالت وزارة الصحة التي يسيطر عليها الحوثيون يوم الخميس إن الضربات الجوية أسفرت حتى الآن عن مقتل 951 شخصا بينهم 134 طفلا وأصابت 3311. ولم يتسن التحقق من الأرقام بشكل مستقل.