قال سكان إن طائرات حربية من التحالف الذي تقوده السعودية ضربت أهدافا للحوثيين في مدينتي عدن وإب وحولهما في وقت مبكر يوم الخميس.

وكان التحالف قد أعلن يوم الثلاثاء انتهاء حملة القصف التي بدأها قبل شهر في اليمن لكن متحدثا سعوديا قال إن القوات ستستمر في استهداف الحوثيين إذا استدعت الضرورة.

وقال السكان لرويترز إن بين الأهداف دبابات يستخدمها الحوثيون المدعومون من إيران في قرى قريبة من عدن بالجنوب.

وفي إب بوسط اليمن قال سكان إن سلسلة ضربات مكثفة استهدفت مواقع للحوثيين ومخازن للسلاح بالمنطقة في ساعة مبكرة يوم الخميس.

وأضافوا أن الأهداف شملت قاعدة عسكرية في بلدة القفر ومواقع في حبيش وكذلك كلية على مشارف إب وأخرى في مدينة يريم.

وقتل خمسة مقاتلين حوثيين عند حاجز تفتيش في عدن في ساعة متأخرة يوم الأربعاء أثناء اشتباك مع قوى محلية تصدت لهم.

ويقاتل الحوثيون وحلفاؤهم من الجيش الموالون للرئيس السابق علي عبد الله صالح مقاتلين موالين للرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي.

وقال سكان في الضالع إن ثمانية حوثيين قتلوا عند حاجز تفتيش أيضا في ساعة متأخرة الأربعاء. وأضافوا أن اشتباكات عنيفة مازالت دائرة بالمنطقة.