علم "بديل"، من مصادر مطلعة، أن ثمانية أشخاص من بينهم أستاذ وزوجان التحقوا  الأسبوع الفارط، بتنظيم "الدولة الإسلامية بالعراق والشام".

وأكدت ذات المصادر أن أستاذا ينحدر من قيادة بني حسان اقليم تطوان، يعمل بمدينة الشاون، بمؤسسة للتعليم الابتدائي وأربعة شبان آخرين ينحدرون من "حومة طنجاوة"، انضموا لهذا التنظيم، من بينهم المسمى "سفيان.ك"، أحد المهووسين والمنتمين لأحد الألتراس، "زعروط.م"، "منتصر.ب" الذي يعمل صباغا بحي السدراوية، و "اشرف. ح"، شقيق أحد أبرز القياديين الميدانيين في صفوف تنظيم "داعش"، الذي قُتل قبل سنتين في إحدى المعارك.

وأضافت المصادر ذاتها، أن شابين آخرين ينحدران من حي جامع المزوق، أحدهما كان بائعا لمواد التنظيف "جافيل"، التحقا ايضا بجبهات القتال بسوريا والعراق.

وأردفت المصادر ذاتها أن رجلا وزوجته إلتحقا أيضا بالتنظيم، بعد وصول الزوج إلى سوريا قبل ان ينادي على زوجته للإتحاق به، مشيرة -المصادر- إلى أن هذه المرة عرفت انطلاق الملتحقين صوب سوريا والعراق، من مطار مراكش المنارة، عوض مطار الدار البيضاء.