قال الزميل محمد التجيني، مقدم برنامج "ضيف الأولى" : "نحن مجتمع بصفة عامة منافق"، موضحا أن "الكلام في اتجاه والتطبيق في اتجاه اخر"، قبل أن يطلب من الزميل هشام العمراني جعل هذا التصريح عنوانا للحلقة وهو ما استجاب له الموقع نزولا عند رغبته، في إطار الزمالة والصداقة والرابطة المهنية.

وجاء قول التجيني في حوار مصور مع موقع "بديل" خلال تطرقه لقضية ما بات يعرف بـ"قضية فاطمة وبنحماد" موضحا كيف ظل قادة حركة التوحيد والإصلاح وحزب البيجيدي يقدمون المواعظ ويهاجمون الناس بسبب أفعالهم قبل أن يتورط اثنان من كبار "علامائهم" في فضيحة أخلاقية قرب شاطئ المنصورية بالدار البيضاء.

وأضاف التجيني "حنا عزيزة علينا الهضرة، الكل يقول النظافة من الإيمان وحين تخرج للزنقة تتلقاها موسخة".

وفي الحلقة تصريحات مثيرة للتجيني حول حكومة بنكيران وحزب البام وعن ظروف عمله وتعاقده مع القناة الأولى وغيرها من المعطيات الساخنة.