أجرت المندوبية العامة للسجون، حركة انتقالية جزئية، شملت أربع مديريات جهوية وثماني مؤسسات سجنية، وذلك بمناسبة افتتاح 3 مؤسسات سجنية جديدة: (الرماني 2 – تيفلت 2 – العرجات 1).

وذكرت المندوبية، في بيان حصل "بديل"، على نسخة منه، أنه "خلافا لما ورد في بعض المنابر الإعلامية التي ادعت أن المندوبية العامة لجأت إلى إعادة تعيين أطر سبق إعفاؤها من المسؤولية، فإن هذه الاخيرة تؤكد أن تعيين القائمين على تسيير المديريات الجهوية والمؤسسات السجنية يرتكز على معياري الاستحقاق والكفاءة، وفتح المجال لأطر شابة لتحمل المسؤولية، تكريسا لتوجهها القائم على تخليق الوسط السجني، والحرص على اتخاذ الإجراءات الزجرية في حق كل من ثبت في حقه خرق للضوابط والمقتضيات القانونية والتنظيمية المعمول بها في هذا القطاع".

وأشارت مندوبية التامك، إلى أن "حسن التدبير يقتضي تجديد الثقة في كل أطر المندوبية العامة الذين يبدون استعدادا للانخراط في البرامج الاصلاحية المسطرة بكل مسؤولية ونزاهة".