بديل ـ آسفي

عنفت القوات العمومية بمدينة آسفي المعطلين خلال تفريقها لوقفة احتجاجية نظمتها الجمعية الوطنية لحملة الشواهد المعطلين يوم الثلاثاء 15 يوليوز وسط مدينة آسفي، احتجاجاً على عدم وفاء المكتب الشريف للفوسفاط بالوعود التي تعهد بها في وقت سابق، و من أجل المُطالبة بإدماج المعطلين في سوق الشغل .

ووفقا لمصادر محلية فإن عناصر القوات العمومية انهالت بـ"الضرب و السب و الشتم و الدفع"، ما أجج الاحتجاجات وسط المعطلين؛ حيث سقط عدد منهم مُغمى عليه، قبل أن تصاب معطلة من طرف حافلة للنقل كانت متجهة بسرعة وسط الشارع.

وخوفاَ من هروب الحافلة، تمدد عدد من المعطلين بأجسامهم تحت عجلات الحافلة من أجل منعها من التحرك حتى يتم إثبات محضر مُعاينة و متابعة السائق، و منعت القوات العمومية المعطلين من ولوجهم مستشفى المدينة حيث لمَ تحضر سيارة الإسعاف، بعد اضطرارهم لحمل الجرحى على الأكتاف.