بديل ـ الرباط

استنكر حزب العدالة و التنمية بشدة، خلال اجتماع الأمانة العامة للحزب يوم السبت 12 يوليوز، تصريحات ضابط المخابرات المغربي السابق " أحمد البخاري " التي كشف فيها الأخير في حوار مع يومية "الأخبار" في عددها يوم 04 يوليوز، أن مؤسس حزب "العدالة والتنمية" عبد الكريم الخطيب كان رفقة المحجوب أحرضان، مؤسس الحركة الشعبية، عميلين لجهاز المخابرات الفرنسية.

 

ووصف الحزب في بيان توصل به موقع " بديل " تلك التصريحات بـ" غير المسؤولة و المسيئة " معلنا عن قراره متابعة الموضوع من أجل اتخاذ الاجراءات المناسبة، بحسب بيان الأمانة العامة.

ومن جهة أخرى، تطرقت أمانة المصباح، لحادثة انهيار مبان بالدار البيضاء التي أدت إلى وفاة 17 مواطن و جرح العشرات، حيث تقدمت بالتعزية لعائلات المتوفين، ودعت مختلف المتدخلين في هذا المجال إلى تحمل مسؤولياتهم في الحفاظ على حياة المواطنين.

وأدانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بقوة العدوان الإسرائيلي على غزة وما خلفه وما يزال من تقتيل جماعي للمدنيين من أطفال وشيوخ ونساء واستهداف أعمى للمنشئات والبنيات.