يهدد مشروع قرار بالطعن في شرعية انتخاب رئيس مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء، منصب عمدة مجلس المدينة، المتهم حسب مذكرة دفاعية تداولت فيها المحكمة الإدارية طيلة الأسبوع الماضي، بالتحايل عن قصد وسوء نية على المادة 11 من القانون التنظيمي 14-113 المتعلق بالجماعات.

وبحسب ما أوردت يومية "الصباح"، في عدد الإثنين 19 أكتوبر، فإن عمدة الدار البيضاء ووكيل لائحة "المصباح" بالحي المحمدي، عبد العزيز العماري، تنازل بمحض إرادته عن ترشيحه لمنصب رئيس المقاطعة خلال الانتخابات التي جرت في 22 شتنبر، وفقا للمقتضيات المادة 11 من القانون التنظيمي للجماعات التي تخول لوكلاء اللوائح الفائزين بمقاعد داخل المجلس الجماعي الترشح لمنصب الرئيس في المقاطعات، إلا في حالات قاهرة ومحدودة جدا.