بديل- الرباط

 قرر مستشارو حزب العدالة والتنمية بالرباط مقاضاة العمدة فتح الله ولعلو أمام المحكمة الإدارية، على خلفية إدراجه نقطة تتعلق بإقالة نائبه القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد السلام بلاجي، بمبادرة مستشارين محسوبين على حزب الأصالة والمعاصرة، وهو قرار لا يعد إعلانا رسميا عن انهيار المكتب الموسع المكلف بتسيير شؤون المدينة. 

ونقلت "المساء" في عددها ليوميي السبت والأحد 26 و27 أبريل، عن مصادرها، أن رضا بنخلدون، رئيس مقاطعة أكدال، فقد أعلن صباح الجمعة خلال ندوة صحافية، ان مستشاري الحزب قرروا اللجوء إلى القضاء، وقال إن فتح الله ولعلو يتحمل المسؤولية فيما وصفه بـ"الخطأ الكبير رغم أنه حليف للحزب".
 

وأضافت" المساء" أن بنخلدون ربط من وصفهم بالواقفين وراء حملة ممنهجة تستهدف مستشاري الحزب بعدد من المدن، في إشارة واضحة إلى حزب الأصالة والمعاصرة، مضيفا أن الموضوع أكبر من نقطة إقالة بلاجي، بعد أن توزعت خارطة طلبات الإقالة على عدد من المدن، من بينها مراكش والخميسات
 

وهدد بنخلدون، بفضح عدد من الملفات، وقال: "ليس من منهجية الحزب الانجرار وراء المؤامرات السياسوية، ولم نكن نريد أن ندخل في متاهات، لكن هذا لا يعني أن نسكت على ممارسات من قبيل توظيف البعض لابن أخته بالبلدية، ومنح رخص تجارية بشكل غير قانوني، ومنح ثلاثة ملايين درهم لجمعية تقوم بمهرجان سينمائي"، في إشارة إلى الجمعية التي يرأسها الاتحادي المنطرش.