بديل ـ الرباط

فصل حزام أمني كبير عمالا عن بعضهم البعض، خلال احتفالهم صباح الخميس فاتح ماي، رغم انتمائهم لنقابة واحدة وهي الإتحاد المغربي للشغل.
ومنع رجال الأمن العمال المحسوبين على تيار عبد الحميد امين من الالتحام بالعمال المحسوبين على الميلودي مخاريق.

وقال عبد الحميد امين، زعيم تيار "الصف الديمقراطي"، حسب وصف أصحابه، إن "المخزن لا يمكنه العيش إلا عبر تقسيم النقابات، والعمل على تشتيتها وزرع الفرقة بين العمال"، مشيرا إلى أن هذه السياسة لن تدون وأن العمال سينتصرون عليه عاجلا أم آجلا.

وعاين "بديل" إنزالا امنيا غير مسبوق، في وقت ظلت فيه سيارتي أمن تقود المسيرة.

وهتف المتظاهرون بشعارات مدوية من قبيل: "نقابي وراسي مرفوع، ماشري ما مبيوع"، "حنا مين وحنا مين، شُرفا مناضلين، مناضلين نقابيين، شغيلة منتجين، ولاد الشعب الكادحين، هما مين هما مين، سماسرة مضاربين، باطرونا اقطاعيين".