بديل ـ الرباط

تتضارب الأنباء حول الإجراءات التي سيتخذها المسؤولون اتجاه المواطن مصطفى السملالي، الشهير بـ"علال" بعد أن سرق الأضواء في العاصمة الرباط يوم الثلاثاء 04 نونبر.

مصادر قضائية أكدت للموقع حلول فرقة امنية بمنزل "علال" قبل أن تستمع إليه، دون أن توضح لـ"بديل" أسباب هذا الاستماع وخلفياته وتبعاته.

مصادر رجحت ان تكون هناك متابعات لـ"علال" بعد أن أظهر الأخير مسؤولي العاصمة في ضعف كبير، خاصة مع رواج أنباء تفيد ان المعني يتعاطى للممنوعات وأنه كان لحظة انقاد حي المسيرة بالعاصمة في حالة غير طبيعية. لكن مصادر أخرى استبعدت ذلك، ورجحت وجود رغبة حكومية في "استثمار" قضية "علال" "سياسيا"، خاصة بعد أن اظهرت تقارير إعلامية حياة علال من داخل منزله في وضع مأساوي.

وكانت صور "علال" قد غطت معظم الصفحات الاجتماعية والمواقع الالكتروينة منذ يوم الثلاثاء الماضي وحتى اليوم، بعد أن أبدى المعني بطولة غير مسبوقة وهو ينقد حي المسيرة بالرباط من الغرق.