بديل- الرباط

أعلنت أمس الأحد 11 مايو القوات العمومية لمخيمات تندوف حالة الطوارئ بمخيمات العيون بتند وف، بعدما اندلعت أول حركة "انتفاضة" التي أفقدت القوات العمومية سيطرتها على المخيمات.

ونقلت"صحيفة الناس" في عددها ليوم الثلاثاء 13 مايو، أن والي المنطقة في مخيمات تندوف قد أصيب بجروح، كما أحرق مقر الولاية.

وأضافت الصحيفة أن"شباب التغيير" المناهضون لمسؤولي جبهة البوليساريو، أعلنوا عن تأسيس جناحهم المسلح بعد سلسلة من الوقفات السليمة أمام مقرات الجبهة للمطالبة برحيل عبد العزيز المراكشي ومسؤولين في الجبهة، بعد اتهامهم بالفساد والاتجار في قضايا المحتجزين في المخيمات.