عادت جبهة البوليساريو، إلى التلويح بالدخول في حرب مع المغرب بالتزامن مع وصول المبعوث الشخصي للأمين العام لهيئة الأمم المتحدة إلى صحراء، كريستوفر روس، إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأكدت يومية "المساء" في عدد الخميس 29 أكتوبر، أن هذه المستجدات جاءت بعد التهديدات التي أطلقتها الناشطة الصحراوية، أميناتو حيدر، خلال الأسبوع الماضي من مدريد، والتي أعلنت أن جبهة البوليزاريو بصدد الإعداد لتنفيذ هجمات ضد المغرب، وقبلها، توعد محمد سالم ولد السالك، الذي يعتبر وزير خارجية جبهة البوليساريو، خلال ندوة صحفية بنيويورك، بإمكانية العودة إلى الحرب ضد المغرب إن لم يحدث تقدم في ملف الصحراء نحو إقامة استفتاء لتقرير المصير بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

و بحسب اليومية، فقد أوردت مصادر إعلامية مقربة من جبهة البوليساريو أن جبهة البوليساريو تهدد بشن هجمات على أهداف مغربية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وذكرت الجبهة أنها قد تقوم بهجمات ضد الحزام الأمني للقوات المسلحة الملكية المرابطة بالصحراء المغربية.