بديل ـ الرباط

احتفل طلبة موالون لجبهة "البوليساريو"، يوم الجمعة 10 ماي، داخل كلية الحقوق بجامعة القاضي عياض بمراكش، بما يسمونه ذكرى "ميلاد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب".

ووفقا لمعلومات حصل عليها الموقع فإن  "الاحتفالات" مرت في أجواء عادية، قبل أن يُهاجم المحتفِلون، يوم السبت 11 ماي، من قبل طلبة صحراويين، داخل الحي الجامعي، مخلفين في صفوفهم إصابتين، واحد إصابته وُصفت بـ"الخطيرة" على مستوى الرأس، تطلب الأمر معها نقله إلى المستشفى، فيما الثاني إصابته كانت خفيفة.

وحسب طالب صحراوي عاين الأحداث، فإن المواجهات انتقلت إلى الأحياء المجاورة للحي الجامعي، دون أن تكون هناك اي اعتقالات.
وذكر المصدر أن رفاق الطالبين المصابين، حضروا يوم الأحد 12 مدججين بالهراوات والسيوف للثأر لزميليهم، دون تحقق ذلك، مشيرا إلى أن الأوضاع عادت الآن غلى حالتها الطبيعية.

واتهم المصدر جهات مُعينة بتحريض الطلبة الصحراويين على زملائهم دعاة ما يصفونه بـ"الاستقلال"، بعد نجاح "احتفالهم"، بحسب نفس المصدر.