بديل ـ ياسر أروين

قررت جبهة "البوليساريو" تأسيس ما أسمته "هيأة البترول والتعدين للجمهورية الصحراوية"، في خطوة اعتبرها المحللون "استفزازية" في حق السلطات المغربية.

هذا ويرى العديد من المراقبين أن الجبهة دخلت في مرحلة جديدة من صراعها ضد الدولة المغربية مدعومة في ذلك بحليفها التاريخي النظام العسكري بالجزائر، الذي يبدو حسب المتتبعين أنه المهندس الحقيقي للمبادرة.

وتهدف "البوليساريو" حسب مقربين منها إلى "اتخاذ خطوات حاسمة للحد من استغلال الموارد الطبيعية للإقليم ووضع ملف الثروات كواجهة جديدة للتعريف بقضية الصحراء...".

كما أنها (جبهة البوليساريو) وجهت رسالة واضحة المعالم للمنتظم الدولي في أفق الضغط عليه وتحميله مسؤولية تسيير و "حماية ثروات الأقاليم الجنوبية، تفعيلا للرأي الإستشاري لوكيل الأمين العام ..."، كما يتداول الموالون للجبهة في الكواليس.