من أجل طرح نقاش موضوع الرشوة في منظومة العدالة و بصفة خاصة في الجسم القضائي، ينظم رئيس "جمعية هيئات المحامين بالمغرب" سابقا، النقيب عبد السلام البقيوي، ندوة صحفية يوم الجمعة 15 يناير الجاري، انطلاقا من الساعة الرابعة مساء بمقر الإتحاد المغربي للشغل الكائن قرب سينما دوليز بطنجة.

وأوضح البقيوي في بلاغ في بيان توصل به "بديل"، أنه "نظرا للدور الملقى على عاتق و سائل الإعلام و حقها في الوصول إلى المعلومة من مصدرها استقر رأيي على عقد ندوة صحفية لشرح موقفي من الرشوة التي تنخر جسم كافة أطراف منظومة العدالة و بصفة خاصة جسم القضاء الذي يعتبر قطب الرحى في هذه المنظومة".

وفي ذات السياق، قال النقيب البقيوي، في حديث لـ"بديل" " إنه اختيار تنظيم الندوة بالضبط كوسيلة للحديث عن موضوع "الرشوة التي تنخر جسم كافة أطراف منظومة العدالة و بصفة خاصة جسم القضاء الذي يعتبر قطب الرحى في هذه المنظومة" لما لهذه الوسيلة –الندوة- من مغزى، وكذا لأن في الوقت الذي نجد فيه وسائل الإعلام السمعي البصري العمومي والشبه عمومي مفتوحة أمام الحكومة وغيرها من المحضوضين يضرب علينا تعتيم كلي".

وأضاف البقيوي، أنه هذه الندوة هي محطة لإيصال الصوت والرسالة للرأي العام الوطني والدولي والمنظمات الحقوقية وكافة الشرفاء، ولإعطاء موقف موحد عن الخطوات التي سيتخذها بخصوص هذا الموضوع، بعد هذه الندوة"، مؤكدا أنه سيشير إلى مجموعة من المعطيات حول الموضوع وسيكشف عن مجريات التحقيق الذي فتحته وزارة العدل في حقه بعد نشره لتدوينة تحدث فيها عن فساد بصفوف القضاة ونعت فيها وزير العدل والحريات مصطفى الرميد بـ"الخادم المطيع لأسياده".

واعتبر البقيوي بيانه "دعوة لحضور الندوة الصحفية المشار إلى موضوعها أعلاه لكافة المنابر الإعلامية المحلية و الجهوية و الوطنية و الدولية، المكتوبة و المسموعة و المرئية و الإلكترونية و لكافة الإطارات السياسية و النقابية و المهنية و الخقوقية و المدنية ، و للشرفاء مناهضي الرشوة و الفساد".