قال النقيب عبد السلام البقيوي الرئيس السابق "لجمعية هيئات المجامين بالمغرب"، إن الطريقة البشعة و الهمجية التي قتل بها المواطن الشهيد محسن فكري بمدينة الحسيمة يوم الجمعة 28 أكتوبر لا يمكن أن تمر دون فتح تحقيق عاجل في النازلة و الكشف عن كل متورط بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في هذه الجريمة البشعة و تقديمهم للعدالة.

وأضاف البقيوي في تدوينة على صفجته الإجتماعية،" أمام هذا المصاب الجلل فإني أتقدم لعائلة الفقيد بأحر التعازي في نفس الوقت الذي أسجل فيه استنكاري و شجبي لهذا العمل الآجرامي و للتصرفات اللا مسؤولة للسلطات المحلية التي أدت لوقوع هذا الحادث".

وأردف النقيب البقيوي،" لا يفوتني بالمناسبة أن أحيي عاليا انتفاضة المواطنات و المواطنين عبر ربوع الوطن في و جه الظلم و الطغيان و احتجاجاتهم ضد الإستهتار بحياة المواطنين و أدين كل دعوة جبانة من أجل عدم الخروج للشارع أيا كان مصدرها لإستنكار الحادث الإجرامي الذي ذهب ضحيته الشهيد محسن فكري".