دعا القيادي بحزب "الاستقلال" وعضو لجنته التنفيذية، عبد الله البقالي، إلى إعادة إجراء الانتخابات في حالة فشل رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران في تشكيل أغلبية حكومية.

وقال البقالي في تصريح لـ"بديل"، حول السيناريوهات الممكنة إذا ما فشل بنكيران في تشكيل الحكومة (قال): "السيناريو الممكن هو أن تعاد الانتخابات، لأن الدستور لا يسمح بأن تعطى مهمة تشكيل الحكومة للحزب الذي احتل الرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية"، مضيفا " حينها يمكن للصندوق أن يحسم في هذا الخلاف ويعطي الأغلبية لجهة معينة، إما لنا أو لهم".

وعن أسباب رفض أخنوش تواجد حزب "الاستقلال" بالحكومة، حسب ما تم التصريح به من طرف بنكيران، قال البقالي، " أخنوش لا يتكلم بلسانه والتحكم متحكم في العملية برمتها"، مضيفا " هم يريدون رئيس الحكومة أن يكون رهينة لديهم، وأن يكون مع الأحزاب الإدارية لوحدها، والاتحاد الاشتراكي لا يريدون أن تكون له قوة مساندة داخل الحكومة، خصوصا إذا تعلق الأمر بحزب قوي ومنظم وله خطاب واضح".

وأردف البقالي في ذات التصريح، "انهم يريدون حكومة فيها بنكيران إلى جانب التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، والاتحاد الدستور مع إمكانية تواجد الاتحاد الاشتراكي، كما يريدون أخذ القطاعات الحساسة ويتركون له قطاعات الطاقة والمعادن والصحة والتشغيل".