من المرتقب أن يُصدر البطل العالمي زكرياء المومني، كتابا في الفاتح من أكتوبر القادم، تحت عنوان "الرجل الذي يريد التحدث مع الملك".

وحسب ما أكدته صحيفة "موند أفريك"، فإن البطل المغربي، سيصدر كتابا بدار النشر "Calmann -Lévy"، وسيتناول فيه العديد من المعطيات التي تتعلق بالقضية التي كان سببا في توتر العلاقات الفرنسية-المغربية.

وذكرت الصحيفة، أن زكرياء المومني دوَّن مذكراته في الكتاب، في سرية تامة، حيث تطرق إلى الدعوى القضائية التي رفعها ضد كل من منير الماجيدي السكريتير الخاص للملك وعبد اللطيف الحموشي مدير المخابرات والمدير العام للأمن الوطني، يتهمهما فيها بـ"تعذيبه والتواطؤ في ذلك".

وأشار المصدر ذاته أن قضية المومني كانت سببا في تعليق اتفاقية التعاون القضائي بين البلدين، قبل ان تُستأنف مطلع السنة الجارية، رغم أن الدعوى القضائية التي رفعها المومني ضد المسؤولين المغاربة لا يشملها هذا الإتفاق.