بديل ـ الرباط

انتقد البرلمان الأوروبي، ما أسماه "استمرار السلطات المغربية في انتهاك خروقات حقوق الإنسان في الصحراء"، محل النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو.

بيان البرلمان الأوروبي، الصادر يوم السبت 06 دجنبر، نقل عن تقارير حقوقية محلية في الصحراء، "قمع السلطات المغربية للمظاهرات السلمية المطالبة بحق تقرير المصير للصحراء، وسجن مجموعة من النشطاء الحقوقيين والصحفيين الصحراويين".

وحسب بيان البرلمان، فقد أعربت منظمات دولية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، مثل "هيومن رايتس ووتش"، عن "إستيائها إزاء الوضع الحقوقي المزري في الصحراء".

وأشار البيان الأوروبي، إلى أحكام "مخطط العمل الخماسي"، بين الرباط والاتحاد الأوروبي، أنه يحث على احترام حقوق الإنسان، لعقد حوار متواصل والتقريب التدريجي للاقتصاد المغربي من السوق الأوروبية الموحدة".