بديل ـ عن "pjd"

في سابقة من نوعها، أصدر البرلمان الاسترالي قانون مثير للجدل، يقضي بوضع النساء اللواتي يرتدين النقاب في غرف منعزلة ومحمية بألواح زجاجية عند دخولهم إلى مقر البرلمان، وذلك لأسباب أمنية.
ويأتي القانون الذي أصدره البرلمان الأسترالي، في سياق مطالبات أعضاء الحكومة لفرض حظر عام على ارتداء النقاب في مبنى البرلمان، كما أنه صدر في وقت يشهد تصاعد التوترات المجتمعية في أستراليا، مدفوعة جزئياً من ارتفاع مستوى التأهب من الإرهاب من درجة المتوسط إلى الدرجة العالية. حسب ما أورده موقع "ايلاف".
وشكل هذا القرار ردود أفعال مختلفة تباينت بين مؤيد ومعارض، وفي هذا الصدد، يقول عضو مجلس الشيوخ من الحزب الخضر، ريتشارد دي ناتالي: "نحن أمام شكل من أشكال الفصل العنصري بحق المسلمين في الوقت الراهن".
ومن جانبها، ترى الرئيسة التنفيذية للمجلس العربي الاسترالي رندة قطان، أن هذا القرار "شائن ومعيب جداً لأنه يعزل النساء أكثر من أي وقت مضى، إنها رسالة واضحة بأن المرأة في المجتمع الاسترالي مستهدفة، خصوصاً النساء المسلمات".
وقالت زعيمة الخضر، كريستين ميلني للصحفيين أمام البرلمان: "سيتم إبعادهن إلى منطقة داخل البرلمان عادة ما تكون مخصصة لأطفال المدارس، خلف الزجاج حيث لا يضطر نواب البرلمان لرؤيتهن أو سماعهن".