فوجئ النواب البرلمانيون، نهاية الأسبوع الماضي، بتوصلهم، عبر حساباتهم البنكية، بمبلغ يساوي ضعف أجرهم الشهري.

مصادر متعددة من صفوف البرلمانيين أكدت ليومية "أخبار اليوم"، التي أوردت الخبر في عدد الثلاثاء 3 نونبر، حصول هذا التحويل المالي المفاجئ، موضّحة أن الأمر يتعلّق بخطأ في عملية التحويل.

و أوضح احد تلك المصادر أن الأمر يأتي بعدما دخل تغيير في طبيعة الجهة التي تقوم بالتحويل المالي شهريا، حيث انتقل الاختصاص من مؤسسة البرلمان إلى الخزينة العامة.

وأشارت مصادر اليومية ذاتها، إلى أن الخطأ مرده رفض تولي الخزينة العامة ملف أجور البرلمانيين.