قال مصطفى البراهمة، الكاتب الوطني لحزب "النهج الديمقراطي" إن " الآلة المخزنية ستطحن فدرالية اليسار، كما طحنت قبلها "الإتحاد الإشتراكي" و"العدالة والتنمية".. " بعد قبولها المشاركة في الانتخابات، ومنه المشاركة في تدبير الشأن العمومي.
وأوضح البراهمة في حوار مصور ساخن ومثير مع موقع "بديل" يُنشر مساء الأحد المقبلُ، أن طبيعة النظام الفاسدة والاستبدادية والصلاحيات المتاحة للمنتخبين لا يتركان أي هامش للمناورة أو تغيير الأوضاع، موضحا أن فوز مرشح للفيدرالية هنا وآخر هناك، لن يكون له أي أثر ذا قيمة على تغيير الأوضاع في البلاد، مؤكدا على  أن المستفيد الأول و الأخير من مشاركة الفدرالية في الانتخابات هو المخزن الذي يسعى لـ"تبييض وجهه الفاسد والمستبد".

وفي الحوار تصريحات مثيرة وقوية ضد الدولة المغربية وعبد الإله بنكيران وفتح الله أرسلان والفنان سعيد المغربي ونبيلة منيب وغيرهم، مع موقف مثير من قضية اعتقال الصحفيين إريك لوران وكاثرين غارسييه.