بديل ـ الرباط

كشف أحمد البخاري، ضابط المخابرات السابق، عن أسماء الأشخاص الذين كانوا بمثابة مخبرين لفائدة وكالة الإستخبارات الفرنسية ووكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية، من أبرزهم " أحمد رضا اكديرة، مؤسس جبهة الدفاع عن المؤسسات الدستورية والرجل الأبرز في الدولة في عهد الحسن الثاني بعد الاستقلال" حسب ما أوردته يومية "الاخبار" في عددها الخميس يوليوز24.

وأكد البخاري أنه "لعب هو الآخر دورا كبيرا في حياكة مؤامرة 1963، واستطاع توريط الإتحاد الوطني للقوات الشعبية في تلك الأحداث التي قلت لك إنها كانت محبوكة بعناية، مضيفا أن فترة تعاونه مع "CIA" لم تكن محدودة، بقي محمد رضا اكديرة مصدرا للمعلومات لصالح وكالة الإستخبارات الأمريكية منذ 1948 الى أن مات خلال التسعينيات".