فوجئ موقع "بديل" وهو يتفحص صفحات الموقع الرسمي لحزب "العدالة والتنمية" بكون الحزب لا يقول الحقيقة كما هي على خلفية الأخبار المتداولة حول وجود احتجاجات واستقالات داخل الحزب بسبب الأسماء التي زكتها الأمانة العامة لخوض غمار انتخابات 7 أكتوبر.

و ذكر عبد الحق العربي، المدير العام لحزب العدالة والتنمية، في تصريح لـ"pjd.ma"، أن بعض الاستقالات المحدودة التي عرفها الحزب لا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد، بالأسماء التي زكتها الأمانة العامة، موردا مثال شكيب الشودري، الذي سبق أن قال منذ مدة عبر شريط فيديو إنه يريد الاستقالة من الحزب، إلا أن يومية "الأحداث المغربية" ربطت استقالته بتزكية الأمانة العامة لمحمد إدعمار بتطوان في مقال نشرته ضمن عددها اليوم الاثنين 29 غشت.

لكن التسجيل الهاتفي أسفله للشودري مع موقع "بديل" يزكي رواية "الأحداث المغربية" حيث يربط قرار استقالته بتزكية إدعمار.

وكان ما ساعد قيادي "البجيدي" على هذا التصريح هو عدم اشارة يومية "الحداث المغربية" إلى التسجيل الصوتي للشودري مع "بديل"  حيث اكتفت بسرقة الخبر شأنها شان العديد من المواقع التي نقلت  الخبر عن "بديل" دون ان تشير في إطار اخلاقيات المهنة إلى مصدره، إذ لو كانت اليومية المذكورة أشارت إلى التسجيل الصوتي ورابطه لما كان تصريح قيادي "البجيدي".