اتهم حزب "العدالة والتنمية "، من خلال موقعه الرسمي، مجهولين بالاعتداء على محمد أوريش، النائب البرلماني ووكيل لائحة الحزب بتارودانت لجهة سوس ماسة مساء يوم السبت 15 غشت.

وذكر الموقع الإلكتروني لـ"البجيدي"، "أن الاعتداء على أوريشي تم عندما تعرضت سيارته للرشق بالحجارة من طرف مجهولين".

وأضاف ذات المصدر "أن الاعتداء جاء بعد قيام النائب البرلماني أوريشي، بزيارة مؤازرة وتضامن مع مرشح الحزب عبد العزيز بوكليد بدائرة "واوفتوت " بجماعة سيدي واعزيز بإقليم تارودانت، وذلك بعد تعرض المرشح هو الآخر لضغوطات ومضايقات وتهديدات بالاعتداء عليه يوم الأربعاء الأخير عقب وضعه ملف ترشحه، وذلك قصد ثنيه عن الترشح ضمن لائحة المصباح".

ولم يتسن للموقع التأكد من صحة المعطيات الواردة حول هذا الموضوع من جهة مستقلة.