بديل ـ الرباط

طرد حزب "الأصالة والمعاصرة" عزيز اللبار من الفريق البرلماني للحزب بمجلس المستشارين، ومن كل أجهزة الحزب وطنيا ومحليا، بعد المواجهات العنيفة التي حدثت بينه وبين الأمين العام لحزب "الإستقلال" حميد شباط، وبعض قادة حزبه، بملتقى المعارضة البرلمانية بمجلس النواب مساء يوم الجمعة 10 أكتوبر الجاري.

ونفى "البام" في بيان توصل الموقع بنسخة منه، أن يكون ما حدث "بريئا بل وراءه جهات خفية وعمل مخطط له بشكل مسبق ومحبك لنسف مبادرة تنسيق عمل المعارضة بالبرلمان" مشيرا إلى أن هذا التنسيق بات من دون شك "يزعج ويقلق جهات معلومة عبرت أكثر من مناسبة عن حساسيتها المفرطة لكل المبادرات المعلنة والجهود المبذولة من طرف فرق المعارضة بالبرلمان"، يضيف البيان.

ووصف "البام" الحادث بـ"المأساوي وغير المسؤول" معتبرا أن المستهدف الحقيقي من هذه "الرسالة البليدة هي المبادرة الجادة لفرق المعارضة وليس الامين العام لحزب الاستقلال  حميد شباط" يضيف البيان . 
وأكد حزب الاصالة والمعاصرة حرصه الشديد على الدفع بقوة في اتجاه تعزيز وتقوية عمل فرق المعارضة البرلمانية وان الجواب الحقيقي لكل المحاولات اليائسة هو مواصلة التنسيق والتعاون واليقظة المستمرة.