بديل ـ الرباط

زار وفد من حزب "الأصالة و المعاصرة"، بتنسيق مع كتابته العامة لإقليم "بولمان"، عائلة مصطفى مزياني يوم الأحد 17 غشت، بقرية "تانديت" ضواحي دائرة وطاط الحاج.

و كان الوفد يضم ثمانية قياديين من حزب "البام" يتقدمهم الأمين العام للحزب بجهة مكناس تافيلالت و عضوات من منظمة نساء الأصالة و المعاصرة، و كذا أعضاء من منظمة شباب الحزب.

و قدم الوفد  تعازيه لعائلة الطالب "مصطفى مزياني" بحضور الأب الذي سرد حيثيات و ملابسات موت ابنه، و الذي طالب أيضا في كلمته إنصاف ملف ابنه.

و ترحم وفد حزب "الجرار" على قبر "مزياني" ، معبرا عن تضامنه و مساندته لعائلة الطالب مطالبا  بالكشف عن المتورطين في "موته".

يُذكر أن الطالب "مصطفى مزياني" أمضى أكثر من شهرين مُضربا عن الطعام ، دون أن تزوره جهة سياسية أو حقوقية سواء في المستشفى أو أثناء تشييع جُثمانه.