بديل ـ الرباط

علم "بديل" من مصادر مطلعة أن قيادة "البام" دعت موظفيها، في مختلف القطاعات العمومية والخاصة إلى الانخراط في نقابة "المنظمة الديمقراطية للشغل"، المقربة من حزب "الاتحاد الإشتراكي".

وقالت المصادر إن المجلس الوطني للشبيبة العاملة لنفس المنظمة المنعقد أيام الجمعة السبت والاحد 07/08/09 نونبر، ببوزنيقة يتدارس هذه القضية.

ونسبة إلى نفس المصادر فقد جاء قرار التحاق موظفي "البام" بـ"المنظمة الديمقراطية للشغل" خلال المؤتمر الوطني لـ"لتعاضدية العامة للموظفين" المنظم قبل ايام قليلة ماضية، بمدينة الحسيمة.

وذكرت المصادر أن قيادات "المنظمة الديمقراطية للشغل" اجتمعت هناك مع قيادات من "البام"، قبل أن يحسموا في التحاق موظفي "الأصالة والمعاصرة" دون معرفة تفاصيل أكثر عن اللقاء، باسثتناء أن هذا الاجتماع هو الذي دفع خصوم رئيس التعاضدية عبد المولى عبد المومني إلى تغيير مواقفهم ضده وتزكيته لولاية جديدة.

ويسود نقاش ساخن وسط الإتحاديين لمعرفة خلفيات هذه الخطوة وأبعادها عما إذا كانت رسالة للشكر أما أن "البام" يستهدف ضم الإتحاديين الموجودين في النقابة إليه؟

يشار إلى أن القادة البارزين للنقابة جميعهم أعضاء في اللجنة الإدارية للاتحاد الإشتراكي وهم علي لطفي رئيس النقابة وعدي بوعرفة ومحمد النحيلي وكمال الغمام.