حذر حزب "الأصالة والمعاصرة"، من التأخير الحاصل في تشكيل الحكومة، مشددا على ضرورة الإسراع وتجاوز وضعية العطالة الدستورية لمؤسسات الدولة.

وأكد الحزب عبر بيان لمكتبه السياسي، توصل "بديل" بنسخة منه، على أن هذا التأخير "ستكون له كلفة كبيرة على مستوى الالتزامات المالية والاقتصادية للدولة اتجاه جميع الشركاء و الفاعلين الوطنيين و الدوليين، فضلا عن تعطيل آليات الحوار الاجتماعي و المشاريع التنموية".

وشدد الحزب في هذا السياق على ضرورة "توافر عنصري الجدية والمسؤولية في إعمال المقتضيات الدستورية الصريحة ذات الصلة بتشكيل الحكومة"ن موضحا أنه "في جميع الأحوال، و كيفما كان مآل المشاورات الجارية حاليا بهذا الخصوص، فإن الحزب لا يتملكه هاجس البديل في تشكيل وقيادة الحكومة، بقدر ما يحرص على حسن سير المؤسسات الدستورية للبلاد، والالتفات، بالجدية المطلوبة، للقضايا المصيرية الداخلية منها و الخارجية".

من جهة أخرىن عبر حزب "البام" عن " ارتياحه العميق للنجاح الباهر الذي عرفته أشغال و نتائج مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الأممية حول المناخ " كوب 22" بمراكش ، مما يعد دليلا على عزم بلادنا لعب أدوار طلائعية على المستوى القاري والدولي".