استؤنفت يومه الأربعاء 16 سبتمبر، عملية انتخاب رؤساء مجالس جماعات المملكة، عن طريق مسطرة التصويت العلني، عملا بالأحكام المنصوص عليها في المادة 6 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات.

وأكد وزير الداخلية في بيان له أن هذه العملية مرت في ظروف عادية، وهمت إلى حد الآن، ما مجموعه 1435 جماعة من أصل 1503، قد أسفرت عن النتائج التالية:

- حزب الأصالة والمعاصرة فاز برئاسة 345 مجلس جماعي، أي بنسبة 24,04%

- حزب الاستقلال فاز برئاسة 220 مجلس جماعي، أي بنسبة 15,33%

- حزب التجمع الوطني للأحرار فاز برئاسة 219 مجلس جماعي، أي بنسبة 15,26%

- حزب العدالة والتنمية فاز برئاسة 168 مجلس جماعي، أي بنسبة 11,71%

- حزب الحركة الشعبية فاز برئاسة 151 مجلس جماعي، أي بنسبة 10,52%

- حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فاز برئاسة 140 مجلس جماعي، أي بنسبة 9,76%

- حزب التقدم والاشتراكية فاز برئاسة 74 مجلس جماعي، أي بنسبة 5,16%

- حزب الاتحاد الدستوري فاز برئاسة 58 مجلس جماعي، أي بنسبة 4,04%

- حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية فاز برئاسة 18 مجلس جماعي، أي بنسبة 1,25%

أما رئاسات الجماعات المتبقية، وعددها 42، فتتوزع فيما بين 12 حزبا سياسيا واللامنتمين.

وتجدر الإشارة إلى أنه بالنسبة للجماعات التي يفوق عدد سكانها 100.000 نسمة التي انتخبت أجهزتها (35 جماعة من أصل 36)، فقد أفرزت النتائج التالية:

- حزب العدالة والتنمية فاز برئاسة 19 مجلس جماعي، أي بنسبة 54%

- حزب الحركة الشعبية فاز برئاسة 6 مجالس جماعية، أي بنسبة 17%

- حزب الأصالة والمعاصرة فاز برئاسة 4 مجالس جماعية، أي بنسبة 11%

- حزب الاستقلال فاز برئاسة 2 مجالس جماعية، أي بنسبة 6%

- حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاتحاد الدستوري وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فاز كل واحد منهم برئاسة مجلس جماعي واحد، أي بنسبة 3%

كما تمكن عضو غير منتم سياسيا من الفوز برئاسة مجلس جماعي واحد، أي بنسبة 3%.