لازالت الزيارات السياسية والنقابية والحقوقية تتقاطر على معتصم القاضي محمد الهيني أمام وزارة العدل والحريات، اليوم الإثنين 14 نونبر الجاري.

وحل بمعتصم الهيني كل من هشام الحمداني عن الحركة الشعبية، ومحمد الإدريسي عن الاتحاد الإشتراكي وبوعرفة وعلي لطفي عن حزب "البام".


كما حل رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان احمد الهايج مسنودا بربيعة البوزيدي ويوسف الريسوني إضافة إلى زهير أصدور رئيس جمعية " عيون" وادريس السدراوي رئيس " الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان " وممثل عن الاتحاد المغربي للشغل والعديد من الوجوه الحقوقية والنقابية.

محمد زيان وزير حقوق الإنسان سابقا وزعيم حزب الليبرالي المغربي بدوره حل بالمعتصم.