بديل ـ الرباط

قال قيادي حزب "الأصالة والمعاصرة" المصطفى المرزيق، خلال نشاط حزبي، نُظم أول أمس بمكناس، "حزب الأصالة والمعاصرة بالجهة يمد يده للتقدميين ولكل الديمقراطيين من أجل المساهمة والمشاركة الجماعية لبناء المستقبل ومن أجل الحفاظ على استقرار البلاد، وتبني قضاياها الوطنية والجهوية والمحلية".

ودعا المريزق، خلال انعقاد أشغال اللقاء الذي نظمته الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة مكناس تافيلالت، بمناسبة افتتاح الموسم الاجتماعي والسياسي 2014/2015، تحت شعار:" الانتقال الديمقراطي قضية اجتماعية-سياسية و ثقافية، والنموذج التنموي الجهوي ضرورة تاريخية" (دعا):  الأحزاب السياسية إلى  "عقد مؤتمراتها الاستثنائية لتجديد نخبها وبلورة استراتيجية جديدة لمغرب قوي في مواجهة كل الاحتمالات" حسب تعبيره، معتبرا  "كل المواضيع المحورية والإشكالات الوطنية، يجب العمل على وقف مركزتها وإرجاعها للجهات لكي لا تصنع الأحزاب "جنيرالات" مدنية جديدة بين قطبي الدار البيضاء والرباط.

 وأضاف المريزق، زعيم اليساريين داخل "البام" قائلا هذه "الجنيرالات" يجب أن تحترم نفسها وتترك المسؤولية للنخب الجديدة المتنورة المتواجدة في الميدان في كل جهات المغرب وليس في الرباط والدار البيضاء فقط، وقال ايضا المشهد السياسي المغربي مطالب اليوم بتحديث أحزابه السياسية لتكون قوية بأفكار جديدة وببرامج واقعية وباقتراحات عملية؛ لأن زمن استعراض الأمجاد والبكاء على الماضي وتدويل الشكاوي مضى. الأحزاب المغربية عليها أن تجدد نخبها وتضع الثقة في الشباب وفي الأجيال الجديدة التي تنظر إلى الحاضر بعيون المستقبل وليس بنظارات الماضي.

واكد المريزق بأن حزب الأصالة والمعاصرة بالجهة يمد يده للتقدميين ولكل الديمقراطيين من أجل المساهمة والمشاركة الجماعية لبناء المستقبل ومن أجل الحفاظ على استقرار البلاد، وتبني قضاياها الوطنية والجهوية والمحلية".