تلقى حزب "الاستقلال" يوم الثلاثاء 21 يوليوز "صفعة" قوية، بعد أن أعلن القيادي في حزب الميزان ورئيس المجلس الإقليمي لكرسيف محمد البرنيشي، استقالته من جميع هياكل حزب شباط، وانضمامه لحزب "الأصالة والمعاصرة".

وأكدت مصادر جيدة الإطلاع، أن أسباب استقالة البرنيشي عائدة بالأساس إلى بعض المشاكل النظيمية داخل حزب "الإستقلال" في الفترة الأخيرة.

وكان حزب "الإستقلال" قبل مدة قد أقدم على تجميد عضوية البرنيشي داخل هياكله، بسبب صراع داخلي حول تحديد لوائح الحزب بالمنطقةن بحسب ما نقلته مصادر إعلامية محلية.