بديل ـ الرباط

في بادرة غريبة؛ دشن مصطفى الباكوري الأمين العام لحزب "الأصالة و المعاصرة"، ساحة محمد الخامس بالمحمدية خلال أنشطة مهرجان "ذاكرة" الذي ينظمه المجلس البلدي للمحمدية. ابتداء من يوم الجمعة 29 إلى غاية 31 منه.

و أشرف الباكوري بـ"صفته الحزبية" على إطلاق اسم محمد الخامس على ساحة عمومية بالمدينة بحضور الكاتب العام لعامل الإقليم، وسط سخط عارم لدى العديد من الشخصيات السياسية و المدنية بالمدينة.

و أفادت مصادر من داخل حزب العدالة و التنمية أن أعضاء من حزب "المصباح" بالمحمدية استاؤوا من حضور الباكوري و اعتبروا هذه البادرة "تعبيدا للطريق أمام الباكوري لبسط سيطرته في المحطات السياسية القادمة.."، مطالبين أيضا رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالتدخل العاجل لوقف ما أسموه" انحياز السلطات لحزب البام، و الذي يضرب عرض الحائط كل أشكال الحياد و تكافؤ الفرص."

وحاول الموقع أخذ تعليق من الباكوري لكن هاتفه ظل يرن دون رد.

يذكر أن مهرجان "ذاكرة" بالمحمدية انطلق هذا العام في نسخته الأولى تزامنا مع ذكرى زيارة الملك الراحل محمد الخامس للمدينة التي كانت تسمى قديما "فظالة" و أعيدت تسميتها "المحمدية" عقب زيارة الملك لها.