قررت جهة الدار البيضاء التي يرأسها مصطفى الباكوري، عن حزب "الأصالة والمعاصرة" تأجيل الحسم في منح 500 مليون سنتيم لجمعية موسيقية.

وبحسب ما اوردت يومية "الصباح"، فان المعارضة داخل مجلس الجهة، ممثلة في حزب "العدالة والتنمية" كانت قد سربت وثيقة بموجبها سيسلم الباكوري جمعية موسيقية 500 مليون سنتيم كمنحة سنوية.

وجاء اعتراض المعارضة لأن رئيس الجهة لم يعمل بمبدأ تكافؤ الفرص مع باقي الجمعيات التي تستفيد من منح الجهة، إلا أن الباكوري برر قراره بأن الجمعية التي كان سيمنحها نصف مليار سنتيم تعتبر الوحيدة في مجال تخصصها، وهو ما احتجت عليه المعارضة ليتم تأجيل الحسم في هذه المنحة حتى انعقاد الدورة المقبلة لمجلس الجهة.