بديل ـــ حاوره: هشام العمراني

في هذا الحوار المثير، يرد الباحث والكاتب المغربي في شؤون الشيعة، إدريس هاني، على ما صرح به الداعية عبد الباري الزمزمي، لـ " بديل"، حول الشيعة وكونهم "أخطر من داعش وألعن من إسرائل وانهم ليسوا بمسلمين".

ويكشف هاني، من خلال الحوار عن حقائق مثيرة حول الزمزمي، والجهات التي يعمل لصالحها، كما يكشف عن الدور الذي لعبه الشيعة وموقفهم من السنة بالمغرب.

ويتطرق هاني لموضوع ترخيص السلطات لمؤسسة ثقافية تابعة للخط الرسالي المحسوب على الشيعة المغاربة.