بديل ــ أ ف ب

أدى الباجي قائد السبسي (88 عاما) اليمين الدستورية الأربعاء أمام مجلس النواب ليصبح أول رئيس يفوز في انتخابات ديمقراطية في تاريخ تونس.

وأقسم السبسي على الحفاظ على استقلال تونس وحماية سيادتها ووحدتها وعلى احترام الدستور والسهر على حماية مصالحها.

وقال قائد السبسي بعد ذلك "بصفتي رئيسا للدولة أتعهد بأن أكون رئيسا لكل التونسيين والتونسيات (...) وأن أكون ضامنا للوحدة الوطنية".

وأكد أنه "لا مستقبل لتونس بدون توافق بين الأحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني". وأضاف "لا مستقبل لتونس بدون مصالحة وطنية".

وأعطى الدستور التونسي الجديد الذي تمت المصادقة عليه مطلع 2014 صلاحيات واسعة للبرلمان ورئاسة الحكومة مقابل صلاحيات محدودة لرئيس الجمهورية وذلك خشية من عودة استبداد الرئيس.

وفاز قائد السبسي مؤسس ورئيس حزب "نداء تونس" المعارض للإسلاميين، بالدورة الثانية للانتخابات على منافسه الرئيس المنتهية ولايته محمد منصف المرزوقي (69 عاما).

وحصل قائد السبسي على 55,68 بالمئة من الأصوات والمرزوقي على 44,32 بالمئة.