بديل ـ رويترز

وجه البابا فرنسيس يوم الأحد نداء إنسانيا يدعو فيه للسلام في اضافة ارتجالية لعظته الاسبوعية بساحة القديس بطرس في الفاتيكان.

 

واثناء القاء عظته المعتادة تحدث البابا المولود في الارجنتين عن الذكرى المئوية لبدء الحرب العالمية الأولى كما تناول الأوضاع في الشرق الأوسط والعراق وأوكرانيا على وجه الخصوص.

وبنبرة تملؤها العاطفة خرج البابا عن النص المكتوب واطلق نداء مباشرا لانهاء الحروب.

وقال "من فضلكم توقفوا! أناشدكم من كل قلبي.. لقد حان الوقت للتوقف. توقفوا من فضلكم!"

ولم يشر بشكل مباشر إلى الوضع في قطاع غزة لكن تصريحاته جاءت بعد انهيار هدنة إنسانية يوم الأحد واستئناف القتال الذي أودى بحياة أكثر من ألف شخص أغلبهم من المدنيين الفلسطينيين ومن بينهم عشرات الأطفال.

وقال البابا "الأخوة والأخوات.. لا للحرب .. لا للحرب! أفكر قبل كل شيء في الأطفال الذين حرموا من الأمل في حياة تستحق العيش وفي المستقبل."

وأضاف "الأطفال الموتى.. الأطفال المصابون.. الأطفال المشوهون.. الأطفال اليتامى.. الأطفال الذي لم تبق الحرب سوى على العابهم.. الاطفال الذين لا يمكنهم الابتسام بعد الآن."