بديل- وكالات

توصل الفرقاء السياسيون في تونس الجمعة إلى اتفاق بشأن ترتيب الانتخابات التي ستجرى مبدئيا في وقت لاحق من العام الجاري. وقال متحدث اعلامي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل أحد المنظمات الرئيسية الراعية للحوار الوطني بين الأحزاب الممثلة في المجلس التأسيسي إن اتفاقا تم التوصل إليه يقضي بتسبيق موعد الانتخابات التشريعية عن الرئاسية.

وقال المتحدث غسان القصيبي "تم حسم المسار الانتخابي صلب الحوار الوطني اليوم وينتظر تعيين موعد للانتخابات صلب المجلس التأسيسي".

وظل الخلاف قائما بين الأحزاب حول أي الانتخابات ستجرى أولا، التشريعية أو الرئاسية بعد أن تم الاتفاق في وقت سابق حول الفصل بين الموعدين.

وتم الحسم الجمعة في الخيارات المطروحة عبر آلية التصويت الحوار الوطني، وقد حظي تسبيق التشريعية على الرئاسية بـ12 صوتاً بينما نال الخيار المقابل ستة أصوات.

وكانت الهيئة المستقلة للانتخابات قد حددت رسميا الـ 23 حزيران/يونيو موعدا لانطلاق تسجيل الناخبين الأمر الذي يلزم الأطراف السياسية تحديد تاريخ الانتخابات بشكل واضح ودقيق .

وتنص الأحكام الانتقالية وفق الدستور الجديد على إجراء الانتخابات التي ستتوج المرحلة الانتقالية بتونس، قبل نهاية العام الجاري.