علم "بديل" من مصدر جد مطلع أن "فيلا" قيادي حزب "النهضة والفضيلة" حمزة الكتاني بالرباط، احتضنت، مؤخرا، لقاءً جمع العديد ممن يعتبرون أنفسهم منحدرين من سلالات "شريفة".

وتفيد المصادر أن بين المجتمعين عضْو "البام" ابراهيم الجماني و"الاستقلالي" اليزيدي والعديد من الشخصيات المنتمية لمختلف المشارب الفكرية والسياسية.

المصادر تفيد أيضا أن هذا اللقاء هو الثاني من نوعه بعد لقاء سبق وأن عُقد بأحد المعاهد بالرباط، وجاءت مبادرة هذين الاجتماعين من طرف جمعية تابعة لشخص يدعى "مشيش".

وتجْمعُ بين المتلئمين مصلحة الدفاع عمن يسمونهم بـ"الشرفاء" بعد "أن أصبح كل من هب وذب يدعي انتسابه لشجرة شريفة بغاية الحصول على بطاقة وامتيازات ومنافع وأن غرض هذه التحركات هو وضع حد لهذا التسيب" بحسب تصريح نفس المصادر.

وفقا لنفس المصدر فإن اللقاء الأخير الذي عقد بـفيلا" الكتاني حضره "شخص غريب" ظل يدون كل ما يروج من أحداث ومقترحات دون أن يتدخل بأي كلمة.