بديل / الرباط ـ عشية أول زيارة رسمية لوزير الخارجية الأمريكية جون كيري للرباط، فتحت النيابة العامة في إسبانيا تحقيقاً مع صحيفة 'إلباييس' ومراسلها السابق في المغرب إغناثيو صامبريرو.

وفُتح التحقيق تفاعلا مع الشكاية الموجهة للإدعاء العام الاسباني من قبل رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، في 20 ديسمبر/كانون الأول من السنة الماضية، والتي اتهم فيها الصحيفة الإسبانية بالتحريض على ما يسمى بـ "الإرهاب"، على خلفية مادة نشرها صامبريرو في سبتمبر/أيلول من السنة الماضية على مدونته في الموقع الإلكتروني لصحيفة "إلبايس"، والتي ضمت رابطا إلكترونيا لفيديو يزعم أنه للقاعدة، ظهر من خلاله أفراد يهددون استقرار المغرب ويحثون شبابه على الثورة على النظام بدل الانتحار في قوارب الموت.

  وكانت الحكومة المغربية قد أعلنت نيتها مقاضاة الصحيفة الاسبانية في 17 سبتمبر/أيلول من السنة الماضية، وهو نفس اليوم الذي جرى فيه اعتقال علي أنزولا، مدير النسخة العربية من الموقع الإلكتروني الإخباري 'لكم'، بعد أن نشر الموقع مقالاً حول شريط الفيديو وأشار إلى مقطع الشريط مع رابط إلكتروني يقود إلى المادة التي نشرها صامبريرو على مدونته، 'أوريلا سور'.

 واعتقل أنوزلا لمدة 39 يوما، قبل أن يُفرج عنه في 25 أكتوبر/تشرين الأول من السنة الماضية، وهو ينتظر محاكمته التي ستُعقد في 20 مايو/أيار المقبل، ويواجه اتهامات "الإشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية" و "تقديم المساعدة عمداً لمن يرتكب أفعالاً إرهابية"، وفقاً لمكتب الادعاء العام في المغرب.