بديل- عن سكاي نيوز عربي

توصلت تيارات وأحزاب سياسية في اليمن، السبت، إلى اتفاق جديد يقضي بتفويض رئيس البلاد عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء، خالد بحاح، تشكيل حكومة كفاءات.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، أن كافة المكونات السياسية وقعت على الوثيقة التي تحصر أيضا عملية اختيار الوزراء الجدد بمنصور هادي وبحاح.

وينص الاتفاق، الذي وقع برعاية بن عمر، أن تشكل الحكومة وفقا لاتفاق السلم والشراكة الوطنية، وذللك في سياق المعايير والآليات البعيدة عن المحاصصة بين مختلف المكونات.

كما يؤكد الاتفاق على ضرورة أن يستوفي كافة المرشحين شروط النزاهة والكفاءة واحترام حقوق الإنسان، والتحلي بالخبرات اللازمة للحقائب الوزارية.

وتعهد الموقعون على الوثيقة، بمن فيهم ممثل جماعة الحوثي، بعدم الطعن في أي تشكيلة حكومية يعلن عنها منصور هادي و بحاح، والالتزام بتقديم كافة أشكال الدعم بما فيه الدعم الإعلامي للحكومة الجديدة.

ويأتي هذا الاتفاق بعد مشاورات أجراها بن عمر مع الأطراف السياسية، وذلك في أعقاب فشل هؤلاء في التوصل إلى اجماع بشأن تشكيل حكومة تتقاسم فيها الأحزاب الحقائب الوزارية.

وكانت جماعة الحوثي استبقت هذا الاتفاق بالتلويح عن عزمها تشكيل مجلس وحكومة إنقاذ ولجان ثورية، بعد أن تنقضي مهلة العشرة الأيام التي حددتها لتشكيل الحكومة الجديدة.

يشار إلى أن هادي كان قد كلف بحاح تشكيل الحكومة الجديدة في منتصف أكتوبر الماضي، بعد رفض الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي تسمية مدير مكتب الرئاسة أحمد بن مبارك رئيسا للوزراء.