بديل- سكا ينيوز عربي

فرض الاتحاد الأوروبي الجمعة عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا، لكنه قال إنه قد يتم تعليقها إذا سحبت موسكو قواتها من أوكرانيا والتزمت بوقف لإطلاق النار.

وستؤدي بعض البنود إلى جعل قيام الشركات الروسية المملوكة للدولة بجمع أموال في الاتحاد الأوروبي أمراً أكثر صعوبة.

ويتوقع دبلوماسيون أن تشمل هذه العقوبات، من بين أشياء أخرى، شركة النفط روسنيفت ووحدات من شركة غازبروم، وليس شركة الغاز نفسها وهي مورد رئيسي للغاز للاتحاد الأوروبي.

وأضيف 24 شخصاً آخرين إلى قائمة الممنوعين من دخول دول الاتحاد الأوروبي الذين جمدت أصولهم في الاتحاد الأوروبي.

وقال دبلوماسي كبير بالاتحاد الأوروبي شارك في المحادثات لرويترز إن "السفراء اتفقوا على حزمة عقوبات ضد أشخاص وقطاعات من الاقتصاد الروسي".

وأضاف أنه "من المتوقع أن يكون التنفيذ يوم الاثنين"، مضيفاً "لابد من تماسك وقف لإطلاق النار من أجل رفع هذه العقوبات".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد صرح في وقت سابق أن العقوبات ضد روسيا يمكن أن تلغى فقط عقب التنفيذ التام لخطة التسوية السلمية في أوكرانيا، من دون أن يوضح هذه الخطة.

كذلك قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة إن ثمة احتمالاً لتأجيل فرض مثل هذه العقوبات في حال ظهور إشارات على وقف التصعيد شرقي أوكرانيا.