بديل- رويترز

قال مسؤول بالاتحاد الأوروبي يوم السبت إن الاتحاد لن يستطيع مراقبة الانتخابات الرئاسية في مصر المقرر اجراؤها الشهر الحالي لأن القاهرة لم تمنح تصريحا لإحضار معدات ضرورية للأمن والسلامة.

وأضاف المسؤول "للأسف رغم جهودنا المضنية وطلباتنا المتكررة تبين انه من المستحيل لأسباب إدارية الإفراج عن معدات اتصال وأدوات طبية ضرورية لضمان أمن وسلامة المراقبين في الموعد المناسب."

وكان الاتحاد الأوروبي يعتزم البدء في نشر مراقبين في أنحاء مصر لمراقبة الانتخابات. إلا أن ذلك سيقتصر الآن على "فريق تقييم للانتخابات" في العاصمة والذي سيكون له دور اخر محدود في المراقبة.

وقال المسؤول "أصبح الوقت متأخرا للغاية كي يقوم فريق مراقبين على المدى الطويل بعملية مراقبة ذات معنى."

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يفوز قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي بالانتخابات التي ستجري يومي 26 و 27 مايو ايار حيث يخوض السباق ضد منافس واحد هو السياسي اليساري حمدين صباحي.